ثرثرة (11)

debby-hudson-DR31squbFoA-unsplash

كنت أفكر لو أنني استطعت أن أحصي عدد الصفحات التي كتبتها طيلة حياتي فكم قد تكون؟ كل تلك الصفحات التي تفرقت بين دراسة، تدوين، فضفضة، تخطيط، تفكير، قوائم، رسائل، خربشات، قصص، خواطر، اقتباسات، لعب، تجربة الأقلام، كل تلك وأكثر كانت ولا تزال جزءًا جميلًا مني حتى وإن لم أحتفظ بها جميعًا، كل تلك الصفحات تقول كم أنا أحب الكتابة، وفعلًا كم أنا أحبها!

IMG_7290

تلك اللحظات التي نلجأ بها لله، تبقى دومًا مختلفة، تلك الطمأنينة التي تنزل علينا لأننا نستند لجنابه سبحانه. مثل هذه اللحظات أتمنى أحيانًا أن تطول أكثر فأكثر، أن أبقى في حيز الأمان هذا على أن أعود لمواجهة وحشة الأيام، وحتى عندما تنتهي نخرج للدنيا بشكل آخر أقوى، وإن لم يتغير شيء مما حلّ بنا، لكننا ألفينا حالنا وأوجاعنا هناك عند ملك الملوك. سبحان الله كيف لعبادة كهذه أن تكون بهذه العظمة رغم أننا ظاهريًا لم نكن سوى نشكو ونبكي.

قبل أيام مررت بلحظات كتلك، وبعدها بقليل سمعت أصواتًا في الخارج تنذر بمطر قريب، تمنيت ذلك حقًا، تمنيت ألا يكون موسم المطر قد انتهى، سارعت لأتفقد حالة الطقس لأجد فعلًا أن المطر آت. نعم لا زلت لا أحب فصل الشتاء، ولا أحب الخروج للوقوف تحت المطر، لكنني أحب الطريقة التي يغسل بها روحي، وأحمد الله أن ثبتني على عادة أن أدعوه كلما سمعت وقع المطر. وفي آخر سنوات مضت ذكريات كثيرة جمعتني مع الدعاء والمطر، حتى في تلك الليالي التي أكون بها في وسط نومي، فأستيقظ على صوته، ليلهج لساني بما يرد في خاطري من دعوات في ذلك الوقت، دعوات ليس منمقة أو محضرة، هي هكذا من وحي اللحظة، وربما غفوت وأنا أدعو، وصحوت فدعوت وغفوت وهكذا، وربما رأيتُني في منامي تحت هذا المطر أدعو.

الحمدلله حمدًا كثيرًا طيبًا، لنعمه وفضله الغامر، الحمدلله على نعمة الدعاء، والطمأنينة حين الدعاء، والراحة بعد الدعاء، الحمدلله على المطر وصوت المطر والدعاء حين المطر.

BIB_kakfika-11

من أكثر الأمور التي تستوقفني في هذا العام، الطريقة التي تجتمع بها الأعمال والإنجازات الصغيرة لتشكل في النهاية أمرًا أكبر. بعد المحاولة والتدرب بت أتقن أكثر تقسيم أعمالي ومهامي إلى أجزاء أصغر، أجزاء يمكنني أداؤها دون ضغط كبير، وفي كل يوم يضاف جزء جديد، لأتفاجأ يومًا ما أنني قد صنعت شيئًا جميلًا من نظمها معًا، وأن ما قد بدا يومًا في ذهني عبئًا كبيرًا لإنهائه يصبح اليوم واقعًا تحقق.

نظرت منذ يومين لمفكرتي بعد أن ألصقت صفحة البداية لشهر “آذار”، استوقفني المنظر الجميل الذي تشكل من تتابع صفحات أسماء الشهور، ثم قلبت صفحاتها لأسعد بكم الصفحات والأسابيع التي امتلأت والتي بدأت من أسبوع واحد فقط. تدويناتي، أشغالي، عاداتي، جميعها أصبح يكبر يومًا بعد يوم، بفضل خطوة صغيرة توضع في الطريق. قد يبدو هذا المفهوم معروفًا مألوفًا، لكن تطبيقه ليس بذاك الأمر السهل، أن تتقبل إنجازك “الصغير” كل يوم، أن تدرك أن أفعالك البسيطة المستمرة سيكون لها أكبر الأثر، ألا تحاول فعل كل شيء في يوم واحد، أن تنسى كم بقي لك بعد وتصب تركيزك فيما يجب فعله هذا اليوم، كل ذلك يحتاج جهدًا ومثابرة للتعود عليه، وبالمقابل سيعود عليك بالخير الكثير.

وكما تقول صديقتي نسرين: “مرحبًا يا خطوتي الصغيرة “.

CnTotocWAAAjEa3

وجدت في إحصائيات المدونة أن زائرًا وصل مدونتي من جملة البحث: “هل يمكن أن تخبرني بأشياء جميلة؟”، أتمنى حقًا أن يكون قد وجد أشياء جميلة هنا في مدونتي العزيزة وكذلك أنتم.

توصيات

توصية اليوم ليس توصية بقدر ما هي خبر مفرح بالنسبة لي، وأظنه كذلك لمحبي القصص البوليسية، فقد أعلنت دار الأجيال منذ فترة-بعد توقفها لسنوات-إصدارها نسخًا جديدة لروايات أغاثا كريستي المؤلفة البوليسية المحبوبة، وكذلك قصص وروايات المحقق الخيالي الأشهر “شارلوك هولمز” وذلك يتضمن ترجمة كافة أعماله. أعتقد أنني سأطلب بعض مغامرات شارلوك هولمز قريبًا حين تسمح الفرصة، وبالطبع أرحب بالهدايا😁.

إن كنت مهتمًا بالأمر فيمكنك الشراء من خلال الموقع الرسمي للدار، وهناك هدية مجانية جميلة من كلا المجموعتين بشكل إلكتروني من هنا.

كانت ثرثرة اليوم قصيرة بعض الشيء ولعلها تكون لطيفة على قلوبكم🌸

11 فكرة على ”ثرثرة (11)

  1. :’)!!
    في كل مرة أقرأ ثرثرة من ثرثراتك أشعر بأنها لامست شيئاً ما في داخلي ،لكن هذه المرة الشعور يُضاف إليه الكثير من الدموع، أنا حقاً ممتنة لمدونتك و ثرثراتك التي تصل قلبي ❤

    أحببت جزئية المطر و بأننا نتشابه بها :’)
    شاكرة لأنك تذكّريني دائماً بما يمكن أن أغفل عنه و شاكرة لمشاركة تدوينتي 🌸
    و شاكرة لنوار و ثرثراتها العزيزة 💕

    Liked by 1 person

  2. Esraa Bsharat

    ثرثرة رائعة
    اتذكر في كل مكالمة تحدثنا فيها عن التلذذ بالقرب من الله والبكاء بين يديه ب أ حضان رحماته
    وقت الضعف والضيق، سبحان الله بنكون ب أشد ضعفنا ومن بعدها بنكون اقوياء
    لحضات لا تنسى

    Liked by 1 person

  3. تنبيه: روابط: سؤال صعب – صفحات صغيرة

  4. يالله ما اجمل مدونتك، كنت في امس الحاجة لقراءة شيء لطيف. ثرثرتك طبطبت على قلبي، حسيت بصوت المطر و روحي ترقص تحته مع ان الاجواء من شباك غرفتي مشمسة.
    مؤخرا اعيش تأنيب ضمير و قلق وخوف لاني ابحث عن الطمأنينة ولا احصل عليها! الغرق في دوامة الاكتئاب يجعل من الصعب فهم الامور والرؤية بوضوح. لكن تدوينتك اعطتني بعضا من الوضوح. شكرا لك

    {تلك اللحظات التي نلجأ بها الله، تبقى دومًا مختلفة، تلك الطمأنينة التي تنزل بنا لأننا نستند لجنابه سبحانه. مثل هذه اللحظات أتمنى أحيانا أن تطول أكثر فأكثر، أن أبقى في حيز الأمان هذا على أن أعود لمواجهة وحشة الأيام، وحتى عندما تنتهي نخرج للدنيا بشكل آخر أقوى، وإن لم يتغير شيء مما حلّ بنا، لكننا ألفينا حالنا وأوجاعنا هناك عند ملك الملوك. سبحان الله كيف لعبادة كهذه أن تكون بهذه العظمة رغم أننا ظاهريًا لم نكن سوى نشكو ونبكي.} >> بكتبها واعلقها في قلبي و كل مكان.

    Liked by 1 person

    1. رزقكِ الله الطمأنينة وراحة البال 🙂
      سعيدة أن كانت ثرثرتي ذات عون لكِ، وأهلًا بكِ في مدونتي الصغيرة🌸
      ممتنة لمرورك💛

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s