مناجاة!

السطور التالية هي سطور من دفتري الخاص، كحال تدوينة "طبطبة" السابقة، لكنها هذه المرة ليست رسالة كتبتها لنفسي، بل أخرى توجهت بها إليه سبحانه وتعالى. ترددت كثيرًا قبل نشر هذه التدوينة لخصوصيتها، لكنني تذكرت كم أنتفع عندما أقرأ مثيلاتها عند الآخرين وأشكر لهم نشرها، ولذلك ربما تكون كلماتي هذه تصف حال غيري ممن لا يعلم …

تابع قراءة مناجاة!

الإعلان