التدوينة المئة💯

عندما بدأت كتابة هذه التدوينة ظننتها ستكون تدوينة احتفالية، أعبر فيها عن سعادتي بوصولي للتدوينة رقم 100 في مدونتي الصغيرة، وأخبركم كم أحب التدوين وماذا يعني لي. لكنني في الحقيقة ما إن بدأت أستوعب الأمر حتى وجدت نفسي أنخرط في بكاء عميق، لم تكن تلك مجرد دموع فرح بإنجار بل شيئًا أعمق من ذلك بكثير، …

تابع قراءة التدوينة المئة💯

الإعلان

فضفضة تدوينية

*ملاحظة قبل البدأ: هذه التدوينة أطول من المعتاد، وشخصية بشكل أكبر. أكتب تدوينتي هذه بعد تجولي العميق في المدونات في هذه الفترة، وكذلك قراءتي لتدوينة الأخت بشاير، والتي تحدثت بها عن بدايتها في التدوين، حيث لاحظت أنها تشابه قصتي كذلك في أنني أردت تحويل ما لدي من مجرد معلومات وتجارب وقراءات إلى شيء أستطيع به …

تابع قراءة فضفضة تدوينية

ما بين سطور التدوين

تخط أيدينا ما شئنا في تدويناتنا المختلفة، ثم يأتي قارئ التدوينة، فيقرأ تلك السطور المنشورة أمامه، فتضيف له جديداً، أو تكون لديه رأياً. قد تؤثر به أو لا تفعل، لكنه بكل الأحوال لا يقرأ سوى ما في التدوينة، غير مطلع على ما تخفيه خلف وبين سطورها. إن التدوينة بالنسبة للمدون ليست مجرد تلك الكلمات والجمل، …

تابع قراءة ما بين سطور التدوين

مرت سنة

بعد احتفالي الصغير بتدوينتي العاشرة، ها أنا اليوم اختم عاماً من التدوين :D على مدى عام رافقتني سطور هذه المدونة، بين ساعات من الكتابة، بدءاً بالقلم والدفتر، واستكمالاً على أزار لوحة المفاتيح. وساعات أخرى من التنسيق، والبحث، والتدقيق، وإيجاد الصور الملائمة. بين تدوينات نُشرت، وأخرى لم ترى النور بعد، بين أيام من تدفق الأفكار المتتالي، …

تابع قراءة مرت سنة

ما جعلني أنا

في إحدى تدوينات المدونِة المميزة نوال القصير، طرحت موضوعاً شيقاً أعيد قراءته باستمرار، بعنوان خمسة  أشياء شكلّت مني هذا الإنسان اليوم، وفيه ذكرت عدة أمور تعتقد أنها ساهمت في تكوينها وتشكيل الشخصية التي هي عليها الآن. واليوم أردت اقتباس هذه الفكرة والكتابة بنفس الموضوع. كل ما يمر بنا في حياتنا من أشخاص ومواقف وظروف، يساهم …

تابع قراءة ما جعلني أنا

قرطاس وقلم : الكتابة

بعد أن حدثتكم قليلاً عن القراءة وعلاقتي معها، أنتقل الآن معكم للوجه الآخر "الكتابة" :) أعتقد أن التواصل واللغة هي من أعظم النعم التي وهبها الله لبني البشر. وفي الكتابة بشكل خاص تكمن الروعة! أن تحول ما يجول بخاطرك إلى كلمات على ورق، أن تعبر عما بداخلك دون مقاطعة، ودون حاجة لاستعمال صوتك الحقيقي، وتجني …

تابع قراءة قرطاس وقلم : الكتابة

من أنا ولماذا أكتب؟

أنا الاسم: نوار طه، والعمر: ما يزيد العشرين بسنوات، بحمد الله أتممت دراستي الجامعية في تخصص نظم المعلومات الحاسوبية. أخت وحيدة في عائلة من عدة أشقاء، وعمةٌ لعدد من الأطفال الذين يشكلون أجمل ما في حياتي، وصديقة لمن حباني الله بصحبتهم ومحبتهم. سبب اختياري لصورة دوّار الشمس لأني أراها أفضل ما يُمثلني. حتى وقت كتابة …

تابع قراءة من أنا ولماذا أكتب؟