ثرثرة صيفيّة

iStock_000022921668_Small
يمثل هذا الوقت من كل عام بعد رمضان -والذي يصادف منتصف السنة الميلادية كذلك- بالنسبة لي موعدًا لإعادة إجراء الحسابات في الحياة، ومراجعة الخطط والأهداف؛ فبعد رمضان تترسب بعض الشوائب وتتضح الرؤية أكثر، وتبدأ الأشياء في أخذ حجمها الطبيعي. ومن ناحية أخرى هو موعد تنظيم وفرز المقتنيات المختلفة مادية كانت أم إلكترونية (وأعتقد أنكم بتم تعرفون كم يشعرني ذلك بالحماس😁)، لذلك بدأت العمل حتى قبل نهاية إجازة العيد، وأسأل الله التوفيق والسداد.

8754123-9856 (2)

  خلال الأعوام الماضية كان الصيف بروعته وحبي له يشكل مرحلة انقطاع عن التدوين وحتى الكتابة والقراءة وغيرها من الأنشطة؛ وكان ذلك بسبب الحساسية التي ترافقني وتشتد في مثل هذا الوقت وتمنعني من ممارسة العديد من أعمالي. والمفترض أنني تلقيت علاجًا مناسبًا هذا العام وأظهر نجاعته في الشهرين الفائتين، لذلك أرجو الله أن تكون وطأة هذه العقبة أخف هذا العام لأتمكن من الإنجاز أكثر والكتابة أكثر. دعواتكم الطيبة.

ورغم ما يصيبني لكنني أبقى مغرمة بالصيف، حين يُذكر هذا الفصل أمامي في أي وقت، أرى الألوان المبهجة، وأسمع أصوات المدينة ليلًا، وأستشعر نسمات الهواء العليلة. أحب الصيف جدًا، لكن الخبر السعيد إنني هذا العام قد أستطعت التعايش مع جميع الفصول، أحببت الخريف وأيامه ومعنى الدفء فيه، ويبدو أن خطتي للتصالح مع الشتاء قد أثمرت بأفضل مما أظن، فلم أكن أحصي الأيام حتى ينقضي، وحاولت –قدر الإمكان- الاستمتاع فيه والبحث عن ميزاته. أما الربيع فكان في قريتنا في إربد (حيث قدر الله لعدة أسباب أن تطول إجازتي هناك لشهر كامل)، فعشته على حقيقته بين الربوع الخضراء. وها قد حلّ الصيف وبدأت أمارس طقوسي بالبقاء في حديقة المنزل وإنجاز كافة الأعمال والنشاطات هناك، وبعد قليل ستعود جلسات شرب الشاي وأكل البطيخ😍

frames

استطعت خلال الفترة الماضية إنجاز عدد من الأمور التي كانت خبرتي ومهارتي بها متدنية، الشيء الذي كان يسبب لي بعض المشاكل أو الإحراج أحيانًا، ورغم أنها لا تهمني جدًا من ناحية الأولوية لكن إتقانها كان سيختصر الوقت ويقلل الحيرة والمشاعر السيئة العالقة من الآخرين. بالطبع لم تكن البداية الآن وليست هذه أول المحاولات، فالأمور عادة تأخذ وقتًا، وعلى التغيير أن يحصل بالتدريج (والحمدلله أنني أعيّ ذلك جيدًا). لذلك قررت التركيز عليها والبحث فيها جيدًا ثم البدء بالتطبيق، وكم كانت سعادتي حين بدأت الحصول على نتائج جيدة، ومع الوقت زاد تقديري لنفسي، وثقتي أنني أستطيع تعلم الأشياء بل وإتقانها إذا ما أتبعت منهجية صحيحة لذلك ولازمت الصبر. وأيضًا ربما أتمكن من تعليمها لغيري بطريقة مبسطة وواضحة مع تفهم لقلة خبرتهم فيها. إحتمال كبير أن أعود لأخفق بعض الأحيان، لكن عليّ الإدراك أن هذا أمر طبيعي بل وضروري ويجب الاستمرار بالمحاولة. والحمدلله على ما أنعم وقدر.

10531415207818609521

لدي سؤال: في حال كنتم فقدتم أحدًا من أحبابكم وتوفاه الله، فهل في العادة تتجنبون ذكره وفتح المواجع؟ أم تحبون ذكرهم؟ بالنسبة لي أميل للطرف الآخر، أحب أن أتحدث عن أحبتي الراحلين أو أسمع عنهم (في حال لم يكن ذلك يؤذي من أمامي)، أن أخبر الناس ما كانوا يحبون وماذا كانوا يفعلون، وعن كل تلك الأمور الجميلة التي كانوا يصنعونها لأجلي أو الخصال الطيبة التي تعلمتها منهم، أو حتى مواقفهم الطريفة. أحب التحدث عنهم كما لو كانوا بيننا لأنني فعلًا أشعر بهم كذلك، كما أنها فرصة لسماع دعوات الرحمة والمغفرة عليهم، وما اللقاء ببعيد، فاجمعنا اللهم وإياهم في جنان العلا.

5479-6325 (166)

من الجميل بالنسبة لي أن أستخدم في تدويناتي الصور التي أحتفظ بها في مكتبتي (رغم تقلصها مع الزمن)، ففي السابق كنت لا أعلم ماذا أفعل بها، جربت مثلًا رفعها على حساب خاص في Pinterest  أو Tumblr لكنني لم أجد هذا شيئًا ذا فائدة، لذلك أنا سعيدة الآن أنني أستخدمها في مواضع مناسبة، وكذلك مع أناس أحب مشاركتهم إياها وإطلاعهم عليها.

وفي نهاية ثرثرتي أود شكر كل المدونين الأعزاء الذين أسعد جدًا بقراءة تدويناتهم والاستفادة منها والأُنس بها، وأتمنى أن يستمر عطائكم وإبداعكم ولا تطول غيباتكم عن مدوناتكم الجميلة.

أخبركم سرًا: للتو عندما أنهيت التدوينة تذكرت أنني في العام الفائت أردت نشر تدوينة بعنوان “ثرثرة صيفية” ولم أفعل لأنني لم أعرف عما أريد الحديث، في الحقيقة حاولت ذلك مرات عدة. لذلك أنا الآن سعيدة بتمكني من فعلها.

أتمنى لكم صيفًا سعيدًا 😉

6c29000b7b2dd613bae6

الإعلان

11 فكرة على ”ثرثرة صيفيّة

  1. صور هذه التدوينة مبهجة مبهجة ! *-*
    سعيدة بما أنجزتِ ، و بأنه موعد الفرز السنوي لديكِ ، آمل أن تطلعيني على ما ستخرجين به😁

    حتى أنا أحب ذكر الموتى ، و أستأنس بقصصهم أشعر أنهم موجودون بأعمالهم لا أجسادهم و أننا نتعلم منهم حتى بغيابهم
    و ما اللقاء ببعيد! سبحان الله ❤

    Liked by 1 person

  2. السلام عليكم
    كنت أود التعليق والسؤال عن الصور المستخدمة، فهي جميلة، هل صورتيها بنفسك، إلى أن وجدت هذه العبارة:
    >من الجميل بالنسبة لي أن أستخدم في تدويناتي الصور التي أحتفظ بها في مكتبتي
    فهل تقصدين مكتبة الصور ما جمعتيه من النت.
    على كل حال هي صور جميلة وتُدخل القارئ في جو المقالة.
    بالنسبة لذكر الموتى، فشخصياً لا يشعرني بالحزن، ربما بقليل منه، أنا شخصياً أذكرهم في الحديث لكن ليس دائماً

    Liked by 1 person

    1. جمّل الله أيامكم :)
      جميع الصور التي أستخدمها في مدونتي هي صور من الشبكة، ونادرًا ما أستخدم شيئًا من تصويري

      شكرًا لمرورك وقراءتك، يسعدني ويشرفني دومًا تواجدك

      إعجاب

  3. تنبيه: ثرثرة خريفية – نواريات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s