ثرثرة (2)

StockSnap_XCB7KI7WSD

حسنًا، يبدو أن الثرثرة ليست بذاك السوء، فهي كاستراحة قصيرة بين باقي التدوينات، كما أنها فكرة جيدة للحديث عن بعض الأمور التي لا يمكن أن تكون في تدوينة، وكالتدوينة السابقة سوف أضع الكثير من الصور (يبدو أن هذه التدوينات سوف تُفلس مكتبة صوري)😁

التصميم، القراءة، الكتابة، التواصل، متابعة سير الأعمال، أغلب يومي يُقضى بين هذه، وهذا يعني مزيدًا من رباعية “الورقة، والقلم، والهاتف، والحاسوب”. ومزيدًا من الوقت على المكتب، ليست لدي مشكلة في ذلك فهذا ما أتقن وأحب فعله، لكن علي التفكير جديًا بقضاء مزيد من الوقت في نشاطات أخرى، وربما المزيد من المغامرات🎊.

7994b699ef92ff210f7a89faaceb4864

من أهم الأمور التي أشعر أنني بحاجة لتقليلها هي الأوقات التي أقضيها أمام الشاشات مستخدمة التكنولوجيا، رغم اعتقادي أنني “مستخدمة واعية” عمومًا؛ فمعظم الوقت أقضيه في إنجاز الأعمال والمهمات حتى أوقات الترفيه لا أقضيها في استعمال مواقع التواصل الاجتماعي مثلًا، وأيضًا إن الوقت الذي أقضية نسبة إلى باقي الناس ربما يكون أقل وأكثر استثمارًا، لكن هذا لا يمنع أنني فعلًا بحاجة الابتعاد أكثر عنها، وأنني لن أكون مثلًا أكثر ذكاء أو معرفة لاستكشافي كل هذه المواقع والتطبيقات.

يبدأ الحل بالمراقبة، قمت بتحميل تطبيق ليراقب وقت استخدامي للهاتف، والوقت الذي أقضيه على كل تطبيق، وأعتقد أنني سأستخدم مثله لمراقبة وقتي على الحاسوب، للآن تظهر النتائج أن الوقت جيد وليس مرتفعًا، لكن هذه الإحصائيات لا تعطيني ما أحتاج فعلًا، لإني مثلًا أريد تقليل تلك الأوقات التي فقط أدخل بها إلى تطبيق ما وفقط دون فعل شيء، ثم أكرر الفعل مع تطبيق آخر! أريد فعلًا أن أستخدم الهاتف/ الحاسوب عندما أحتاجه فقط، وللمهمة التي أحتاجها فقط.

هذه الشبكة مصدر كبير للتشتيت، ذاك اليوم حددت لنفسي 10 دقائق لأداء مهمة ما على الحاسوب، وخلال هذه ال10 فقط خرجت عن مقصدي مرتين، اكتشفت أثناء بحثي عما أريد موقعًا يبدو مثيرًا للاهتمام، ومقالًا وددت قراءته، الحمدلله أنني أجيد قول “لا” لنفسي. أما في الهاتف -وهذا ربما يحصل مع الكثير منكم-، فأفتحه كي أفعل شيئًا معينًا، فأجد نفسي أرد على الرسائل التي وصلتني، ثم بعد تركه أتذكر الأمر الأصلي الذي أمسكته لأجله!

أعتقد أن هناك الكثير من النصائح والاقتراحات التي يمكن تجربتها، والتي جربت بعضها بالفعل سابقًا: كإبعاد الهاتف عن متناول يديك، استخدام برامج معينة تمنعك من استخدام/ الولوج إلى تطبيق معين وغيرها. إن شاء الله بعد إنهاء المراقبة سأبدأ بمطالعة بعض المواد المفيدة ثم كتابة خطة للمساعدة (ربما في الشهر القادم مثلًا).

tumblr_ovuj2lRLPm1swr6ulo1_1280

هناك متعة خاصة في اكتشاف شيء جديد، رغم أنني شخص روتيني وأحب أن أستمتع بالأمور مهما تكررت بل وأحث على فعل ذلك، لكن أن تجد شيئًا جديدًا يلامس روحك بعمق، لا مجرد شيء عابر، فهو يترك سعادةً وحبورًا. ولا يهم إن كان كبيرًا كأن تكتشف مدينة جديدة، أو أصغر كمطعم جميل أو مكتبة مميزة أومحل قرطاسية يشبهك😋 أو أصغر كمدونة أو قناة فيديو، أو ربما مؤلفًا أو مبدعًا لم يسبق لك السماع به. فعلًا كل تلك الأشياء لا تلبث أن تصبح جزءًا منك ومن يومك ووقتك، وربما يصبح أولئك الأشخاص أصدقاءك البعيدين.

big-flowers-collages-creative-common9309

إحدى معارفي التي قضت حياتها في إربد، بدأت مؤخرًا العمل في عمّان، منذ أيام وسط الحديث قالت “أكره عمّان”، فأجبتها بأن هناك الكثير فعلًا مما يُكره فيها، لكنني أحبها! في الحقيقة عمّان المكتظة بكل تلك المباني الإسمنتية، الازدحام الخانق الذي يملأ شوارعها، عدم توفر بعض الخدمات الأساسية فيها وغيرها الكثير، كل ذلك لا يجعلها مكانًا جميلًا أو ممتعًا للعيش، وأعتقد ربما أن بعض المحافظات الأخرى قد تكون أجمل وأبسط منها، لكن رغم كل ذلك فعلًا أنا أحبها، ليس لأني ممن ارتبطوا بعمّان القديمة “وسط البلد”، ولا عمّان الفارهة أيضًا؛ لكن عمّان موطن الكثير من الناس المختلفين في طبقاتهم ومنابتهم وأصولهم، عمّان تلك التي يسدل الليل ستاره عليها في الصيف لتغدو بأنوارها ونسماتها وأصواتها لوحة سحرية، عمّان التي تسبب لي الصعوبات والإزعاجات أحيانًا..أحبها لا أدري لماذا؟

47694717_224259628455176_4302706893597085248_n

لاحظت أن لدي العديد من المعارف والأصدقاء ممن يصغروني عمرًا، ليس بمجرد عام أو اثنين بل هناك ممن يصغرني بأكثر من 5 أعوام مثلًا كعزيزتيّ بتول وتسنيم، حتى بين الأقارب هناك عدد لا بأس به من المقربات بينهن، نعم أحب قضاء الوقت معهم والاستماع إلى مشاكلهم التي تدور غالبًا حول الجامعة وحياتها، أو الصعوبات التي بدأت تظهر بعد التخرج، ولا أُقصر من ناحيتي في التفلسف وإعطاء النصائح أو ذكر تجاربي حتى لو بطريقة غير مباشرة😋، أعتقد أنني من جهة أحب مساعدتهم وإفادتهم ببعض الأمور التي اضطررت للتجربة فيها كثيرًا حتى عرفت الصحيح منها، أو ببساطة لم يكن لدي الوعي الكافي بشأنها، أو لأطمئنهم أن ما يمرون به حالة طبيعية، لكنني من جهة أخرى أشعر بالمسؤولية تجاههن، فليساعدني الله لأكون أكثر حذرًا فيما أفعل. صديقاتي الصغيرات.. شكرًا لكل الأوقات بصحبتكن🌺

13767123_1119371041467637_8352865189307582505_o

هل ذكرتُ قبل ذلك أنني مغرمة بصور الأبواب والنوافذ؟😍

أمر أخير: فكرة اقتبسها من تدوينة الأستاذ عبد الله المهيري.

“إن كنت تتابع هذه المدونة أخبرني من أنت؟ ولماذا تتابع هذه المدونة؟ وإن كنت تمتلك واحدة” لأنني أحب التعرف عليك 😉

7 أفكار على ”ثرثرة (2)

  1. Nisreen Hajasad

    ما أحلاها هذه الثرثرة ❤️
    و فيما يخص الاقتباس الأخير أعتقد بأني البارحة أجبتك قبل أن تسألي😜

    Liked by 1 person

    1. أنا المسرورة بمتابعتك أخ محمد
      وأتمنى أن تجد في المدونة ما يعجبك
      بالمناسبة : تصميم مدونتك جميل جدًا ما شاء الله 🙂

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s