مع تحسيناتي (1)

96587-8632 (215)

أقرأ في هذه الأيام كتاب “أربعون” للإعلامي أحمد الشقيري، الكتاب كان حصيلة خلوة قام بها منذ أعوام ولمدة 40 يومًا، اختلى بها بنفسه بعيدًا عن الناس والتكنولوجيا وغيرها.

ينقسم الكتاب لعدة فصول يتناول كل منها 40 أمرًا، إن كانت مواقف، قصص، كتب وسواها، وأحد الفصول التي لفتتني باسم “مع تحسيناتي”، حيث يصف الكاتب هذا القسم: “40 فكرة كان وما زال لها أثر كبير في تحسين حياتي بشكل عام”. ومنها نجد أفكار، أسماء برامج، عادات يومية وهكذا.

أعجبتني الفكرة وقررت كتابة قائمة مشابهة لها، ففكرت بالأمور التي ساعدتني على التحسين، لم أرد كتابة الأفكار العامة المجردة -رغم أنها كان لها أكبر الاثر-؛ لكن لأن أي فكرة تحتاج لتحويلها إلى سلوكيات عملية حتى ننجح في تطبيقها، لذلك اجتمعت لدي عدد من السلوكيات، ومعظهما كان من السنوات الأخيرة في حياتي، حيث السعي الأكبر لتغيير نمط الحياة وتزكية النفس، وهذا ما يجعل كل منها إنجازًا صغيرًا جميلًا 😉

واليوم أتيت لأشارككم بجزء منها (10 أفكار)، فربما قرر أحدكم تجربتها. سأرفق وصفًا بسيطًا لكل سلوك، و إن كان هناك ملهم للفكرة فسوف أذكره (مع كل الامتنان)، أو أي تدوينات متعلقة.

أي شيء يحتاج أقل من 5 دقائق أنجزه الآن

هل تعرف تلك اللحظة عندما يخطر ببالك أن عليك إنجاز أمر ما، ثم تقول لنفسك نعم سوف أنجره في وقت لاحق، ثم تنشغل أو تنسى أو غيرها من الأسباب؟ حسنًا إن كان هذا الأمر يمكن إنجازه في خمس دقائق أو أقل أنجره في التوّ واللحظة. عندما بدأت بتطبيق هذه الفكرة صرت أنجز عدد أكبر من الأعمال، ويتقلص الشعور بالذنب الناتج عن التسويف.

استخدام المفكرة “Planner”

كتبت أكثر من مرة عن المفكرة وقصتي معها وتطور مكانتها واستخدامها بالنسبة لي، لكن أود القول أن استخدام المفكرة وتسجيل المواعيد والأهداف والأعمال وتقسيمها على الشهور والأسابيع كان له أثر مهم في حياتي.

تدوينة متعلقة: صفحات فرح (مفكرة هذا العام).

ربط العادة بعادة أخرى

حين تحاول اكتساب عادة جديدة، فأنت تحتاج إلى شيء يذكرك بها ويسهل عليك أداءها، خصوصًا إن كان ذلك لمدة طويلة، فربما تكون متحفزًا ومتذكرًا في البداية، ثم تبدأ بالنسيان. ومن أفضل الطرق للتذكر، وأفضل أيضًا من وضع منبه، هو ربط هذه العادة بعادة موجودة أصلًا خلال يومك. أستخدم هذه الطريقة كلما أردت البدء في عادة جديدة، مثل أن أتناول الحليب بعد صلاة الفجر مباشرة، وأن أقوم بروتين العناية بالبشرة بعد غسل أسناني كل ليلة وهكذا.

الاستماع لمادة أثناء الأعمال المنزلية

هذه الفكرة كانت من أفضل الأمور التي طبقتها، ولا أعني هنا الاستماع إلى الموسيقى أو أي شيء فقط للشعور بالأنس وتمضية الوقت، وإنما الاستماع لمادة تعود بالنفع علي وبنفس الوقت لا تشعرني بمرور أوقات العمل، ومنها المحاضرات، حلقات البرامج، والبودكاست.

تدوينة متعلقة: والأذن تعشق قبل العين أحيانًا (حول الاستماع وفوائده).

استخدام تطبيق لمراقبة المصاريف

أعتقد أنني اقتصادية في الغالب، لكن من الجيد أن تكون لدى المرء معرفة بأي المجالات التي ينفق بها أكثر من غيرها، ويحيط بالمسار الذي تُصرف بها نقوده. كما أن هذا الأمر يدخل ضمن اهتمامي بموضوع الاستهلاك وتبسيط العيش.

يمكن استخدام الورقة والقلم، لكن بالنسبة لي فضلت تطبيقات الأجهزة الذكية لأنها تقوم بالعمليات الحسابية تلقائياً. بداية استخدمت تطبيق Monefy وهو تطبيق بسيط ومناسب لأي أحد يود البدء في مراقبة مصروفاته، ثم حاليًا انتقلت لتطبيق Money Lover وهو يحوي ميزات أكثر، وهناك عدة تطبيقات أخرى نافعة.

com.monefy.app.lite

كتابة القوائم

وجود قائمة تكتب بها مشترياتك وتصطحبها معك أمر شائع، وهذا ما أفعله غالبًا، لكن قد أضفت لها قوائم أخرى، مثل الأماكن التي علي الذهاب لها، بحيث أستطيع جمع أكثر من مقصد في مشوار واحد. كذلك أثناء الفرز والتعزيل هناك قوائم للأمور التي أريد التخلص منها/  إعادتها، والأشياء التي تحتاج تصليحًا أو تعديلًا فيها. كتابة القوائم تعد عونًا كبيرًا في تقليل التشتت ومعرفة ماذا أحتاج لفعله شراءه تحديدًا، وكذلك كتذكير.

اخترت كتابتها في برنامج الملاحظات المفضل لدي google keep، لأن نظام check list فيها سلس ومناسب، وأعطيت كلًا منها صورة ولونًا للتميز بينها.

lists

قول: “مثلما تريد”

يا للفائدة والراحة التي جنيتها من هذه الجملة البسيطة! هناك عدة صور للمواقف: مثل أن يناقشك أحد مرارًا وتكرارًا في أمر قد بينت وجهة رأيك فيه مسبقًا، أو أن يصيبك التعب الجسدي فيبدأ الجميع بالتحول لأطباء والقيام بتشخيص حالتك والأسباب المؤدية لها، رغم معرفتك أن لا علاقة لهذا بالسبب الحقيقي، أو أن يحاول أحدهم إجبارك على طريقة معينة لأداء أمر ما رغم أن هناك أكثر من طريقة لأداءه. في كل هذه المواقف وغيرها اكتفي بقول “زي ما بدك” مختصرة حوارًا طويلًا وربما سبب الإزعاج، وربما استبدلتها أحيانًا ب”ماشي”، كما أنها مفيدة مع الأطفال😁.

ملاحظة: لا يقصد أبدًا بهذا الفعل الكِبر أو التجاهل أو الانتقاص بأي شكل من الطرف الآخر، وإنما فقط تجنب الجدال بما يحتمل آراء وأذواقًا أو وجهات نظر أخرى.

كتابة “الوصايا”

تواجهني أحيانًا بعض المواقف التي ارتكب فيها أخطاء، وأحب أن أوصي نفسي وأنصحها بعدم تكرار ذلك، وحتى لا أنساها قمت بجمعها في قائمة على الهاتف، واخترت لها عنوان “وصايا”، والذي يماثل عنوان الكتاب المعروف لمحمد الرطيان والذي يدون فيه مجموعة نصائح لولده.

ربما تكون نصائح للشراء، أو للتعامل مع مواقف معينة وهكذا. وغالبًا ما أقوم بمراجعتها للحرص على تذكرها حينما أحتاج.

وصايا

البكاء أمام الآخرين

أنا -وكثير مثلي- نشأنا على فكرة أن البكاء ضعف، لذلك كنت أتجنب البكاء أمام الناس أيًا كانوا، وإذا ما حصل فأشعر بالحرج الشديد من نفسي. لكنني بعدها أدركت مدى خطأي وألا ضرر في البكاء حتى للرجال، وان هذه الدموع هي رحمة. صحيح أنني للآن أحيانًا لا أتمكن من البكاء حتى وحدي، لكنني سعيدة لتمكني من التعبير براحة عن شعوري بل وأحيانًا اعتبرها نقطة إيجابية إذا ما حصلت أمام أشخاص يعتقدون فكرتي السابقة، لأخبرهم أن هذا شيء طبيعي!

تحضير ما أحتاج من الليلة السابقة

في العادة عندما يكون لدي موعد أو دوام فأرتدي ملابسي وآخد ما أود اصطحابه من أغراض معي، وعمومًا لست ممن يستغرقون وقتًا طويلًا في ذلك، وكنت أعتقد أن ما تفعله بعض الفتيات أثناء الجامعة من تحضير للملابس وغيرها هو مبالغة. لكن فعلًا عندما بدأت في تحضير كل شيء من الليلة السابقة ساعدني هذا الأمر كثيرًا، فلا أتفاجئ مثلًا أن ما قررت –في ذهني- ارتدائه يحتاج كيًا أو إصلاح أمر فيه وليس لدي الوقت لذلك! كما أن تحضير الحقيبة ووضع ما أحتاج أخذه فيها أو في مكان مرئي أعانني كي لا أنسى أيًا منها.

كان هذه أفكاري لهذا اليوم، وإن شاء الله استكمل في تدوينة لاحقة :)
وأسعد بمشاركتك لأفكارك الخاصة.

الإعلان

15 فكرة على ”مع تحسيناتي (1)

  1. رغد الطوخي

    بالاضافه الى انني احببتهم جدا 😍😍فاني انوي تطبيق معظمهم..
    شكرا نوار انك اطلعتينا على هذه التحسينات
    نزلت التطبيق تبع المصروفات.. وكلمه زي مابدك.. وربط عاده بعاده اخرى

    Liked by 1 person

  2. شخص

    يبقى الانسان دائما يبحث عن نفسه و مشغولا باصلاحها و بالنهاية يجد ان نصائح والديه كافيه بدلا عمره الطويل الذي قضاه في تأملاته

    Liked by 1 person

    1. نصائح الوالدين تشكل أساسًا مهمًا ومرجعًا أصيلًا
      (سبحان الله حتى في كتاب أربعون ذكر أكثر من مرة نصائح والديه)
      لكن على المرء دومًا أن يسعى لتزكية نفسه ومجاهدتها لتكون كما يرُضي الإله عنها
      شكرًا للمرور :)

      إعجاب

  3. Esraa Bsharat

    تعرفي نوار بكون مبسوطة جدا وأنا بقرء انو بنكون حكينا مع بعض عن بعض تدويناتك خلال مكالماتنا…
    وفي اشياء تعلمتها منك وصرت اعملها مثل Google keep
    البكاء
    ماشي
    الاستماع لمادة صوتية خلال إنجاز عمل ما
    شكرا من القلب لانو ….

    Liked by 1 person

    1. لذلك دومًا ما أخبركِ -وأخبرهم- أنكِ ملهمة تدويناتي، وأحاديثي معكِ أحد أسباب كتابتي :)

      سعيدة المدونة بوجودكِ هذا اليوم🌺

      Liked by 1 person

  4. تنبيه: وحدة! – نواريات

  5. تنبيه: مع تحسيناتي (2) – نواريات

  6. تنبيه: أنواع مختلفة من القوائم (2) – نواريات

  7. تنبيه: التدوين في 2019 – نواريات

  8. تنبيه: ماذا أكتب؟ – نواريات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s