ثرثرة

18194696_684687885048494_6912292281535901984_n

هل شعرت يوًما بجوع للكتابة؟ برغبة للكتابة كثيرًا دون توقف؟ حسنًا أعتقد أن هذا ما أمرُ به في هذه اللحظات، ولا أظن أن القليل يسكت هذا الجوع! كتبت خاطرة طويلة بعض الشيء، ثم انتقلت لأحدث نفسي على الورق قليلًا، أرسلت رسائل متفرقة لصديقاتي، ولا زلت أشعر أنني أريد الكتابة أكثر.

على كل حال قلت لنفسي عليَّ أن أستغل هذه اللحظات، ولاستغلها في التدوين مثلًا، ستكون المرة الأولى التي أكتب دون مسودة مسبقة وبكل عفوية، لا أعلم ربما ينتهي بي المطاف بالتراجع عن هذه السطور، لكن إن كنت تقرأها، فقد فعلتُها! حتى لو كانت مجرد أحاديث عابرة لا يهم، لكن فلأكتب؛ لكسر بعض الحواجز في نفسي، ولتقليل فترات الغياب في هذه المدونة. حسنًا، ربما في المستقبل أقرر حذف التدوينة، لكن ذلك لا يهم الآن.

vestido-novia-boda-flores-blog-atodoconfetti-wedding-dress-floral-11

أحيانًا أقرأ تدوينة أو أشاهد مادة وتؤثر في نفسي كثيرًا، أعود لمطالعتها مرة وأخرى، وفي الغالب أحفظها في مفضلتي، ربما تكون من طرف مشهور، لكنها وفي مرات كثيرة أخرى تصدر من شخصية مغمورة بسيطة، وكذا العديد من القنوات أو المدونات التي أتابعها، بالفعل بعضها عدد متابعيها قليلٌ جدًا، وبعضها لا أجد سواي يكتب التعليقات فيها، لكن هذا لا يقلل من روعتها، وأنني فعلًا أحبها، وحقًا أكون سعيدة جدًا حين أرى شيئًا جديدًا يصدر منها. وكم يحزنني غياب أصحابها الطويل أو هجرهم لها. لكل المدونين الذي أتابعهم هنا: أحب أعمالكم وأسعد بها من قلبي، فأرجوكم استمروا.

أتساءل أحيانًا هل هناك أي شخص في أي مكان في العالم قد يشعر بمثل هذا الشعور تجاه مدونتي الصغيرة هذه؟ إن كان هناك حقًا من يسعد حين يرى تدوينة جديدة مني؟ إن كان هناك أي شخص ربما لا أعرفه ولا يعرفني لكنه تحدث يومًا عن مدونتي لأصدقاءه أو شارك رابطها؟ كم سيكون هذا شيئًا رائعًا ودافئًا لو وجد من هو كذلك، وإن كان موجودًا وكان يقرأ حروفي الآن، فاعلم أنني ممتنة لك جدًا وإن لم نلتقِ.

14915448_1139663082749941_8704393554269862470_n

لو سألني أحدهم ما هو أجمل شعور بالنسبة لي؟ فسأجيب: الدفء، نعم هناك مشاعر وعواطف عديدة تخالج أرواحنا، وشاكرة لله لكل شعور أيًا كان نوعه. لكنني أقدر جدًا شعور الدفء، إن كان دفئًا ماديًا أو معنويًا، ذاك الشعور حين يلفح هواء الشتاء جسمك وأطرافك ثم تُكسى بلباس أو غطاء، أن أجلس على كرسي وأجده دافئًا وكأنما يستقبلني بحفاوة، أن أشعر بالبرد يتسلل إلى قلبي شيئًا فشيئًا جراء الخوف أو الوحشة والوحدة أو الشعور بالضياع، ثم يهب الله لي الدفء بصورة آية أو كلمة أو ابتسامة، بملامح إنسان أو لمسته أو بمجرد وجوده! شعور الدفء رائع فاللهم لا تحرمنا إياه.

[UNSET]

هذه الفقرة للحديث عن شيء أحبه كثيرًا، ألا وهو دفاتري، فعلًا كم أحبها، بمختلف أشكالها وأنواعها، صحيح أنني قلصت عددها كثيرًا عما كان سابقًا لكنها لا تزال أكثر شيء تجده في خزائني وأدراجي، وكلها يحمل جزءًا مني، بعضها من كلماتي والآخر كلمات الآخرين لي، وهناك أخرى هي مزيج بين هذا وذاك. وهل تعلم؟ عدد دفاتري التي استعملها في الوقت الحالي هو 6 دفاتر، أعلم، يبدو رقمًا كبيرًا للبعض لكن عقلي يعمل بهذه الطريقة، يحب أن يقسم الأشياء ويفصلها وليست لديه مشكلة أو تعقيد في ذلك. هل تحب أن تتعرف على هذه ال6؟ حسنًا، لكن إن لم يهمك هذا الموضوع فتجاوز الفقرة التالية.

أولًا هذا دفتر بسيط لا يحوي سوى أوراقًا ذات جودة منخفضة، لا شيء مميز فيها، ولكن يجب أن يكون كذلك فهو مجرد دفتر للمسودات، هنا حيث أكتب مسودة تدويناتي ورسائلي وأيًا مما يحتاج مسودة. حسنًا إلى جانبه على المكتب ستجد دفترين يُفتحان كثيرًا خلال اليوم، تلك هي مفكرتي حافظة مواعيدي ومهامي وجرد أسابيعي وأهدافي، وبجوارها هذا الدفتر بورقه المائل للإصفرار وبحجمه المثالي، هذا نوعي المفضل من الدفاتر، وما هو سوى مكمل لتلك المفكرة، فهنا تكون تفاصيل المشاريع والمهمات وخطواتها. فلننزل قليلًا تحت المكتب، أجل في هذا الدرج وبجانب حافظة قرطاسيتي كومة الدفاتر هذه، تجد بها دفتر خواطري الذي يتكفل بإمساك خواطر الذهن وصفّها في كلمات على سطوره. تسألني عن الدفتر الآخر؟ نعم هو مشابه لسابقه رغم جمال ورتابه ذاك وفوضوية هذا، لكنه فقط للحديث، الحديث بما يشابه هذه التدوينة ربما، للحديث في أي شيء وأي وقت وبأي صيغة وطريقة، لذلك أسميه دفتر “أي شيء وكل شيء”، قاربنا على النهاية، فهذا الدفتر الكبير الذي يشابه دفاتر المدارس والجامعات هو دفتر الدروس والمحاضرات، حيث أدون من خلف أساتذتي ومعلماتي بكل شوق وفخر لطلب العلم. تحية لمن وصل لهذه النقطة، وتحية لمحبي الدفاتر مثلي.

800x0

لا أريد الختام بحديث حزين لكنني أود ذكر من لا يفارقني ذكراهم، أولئك الذين توارت أجسادهم تحت الثرى، يَ أحبتي.. أنا أذكركم دومًا، واحدًا واحدًا، ومنكم من أذكره كل يوم، أشتاقكم، وتمر علي الأيام والمواقف التي أتمنى وجودكم فيها، لكن فلتعلموا أن أرواحكم لا تفارقني، كلماتكم ودروسكم وكل شعور جميل ألقيتموه في قلبي هو باقٍ هاهنا. جمعني الله وإياكم –وكل من مر من هنا- في جنات العلى.

لا أعلم أن كان هناك المزيد مما أرغب بكتابته لكن فلأتوقف هنا، إن كنت سعدت بما قرأت فقد أسعدتني، وإن كنت خُذلت لأنك وجدت سوى تلك التي تقرأ لها دومًا، فعذرًا منك فما هنا هو حقًا جزء من نوار، وإن شتتك معي فتحملني، فأحيانًا لا يخرج كلامي مترابطًا منمقًا. أظن أنني لن أدقق كثيرًا في تصحيح وتنقيح ما كتبت فلا أريد أن أغير فيه وإنما سأنشر ما جاد به قلبي فقط.

ملاحظة: أحب الصور الجميلة، لذلك أكثرت منها في هذه التدوينة😉

1533575844746_InstaSaver

الإعلان

14 فكرة على ”ثرثرة

  1. ما أجملك نوارتي! أنا محظوظة أنني أقرأ هذه التدوينة في صباح أول يوم دوام ماطر في أحد القاعات الفارغة من أشخاصها في كلية القانون جامعة اليرموك الساعة ٨:١٨ فيمدني كلامك بالدفء الذي تكلمت عنه والذي لطالما مدتتني به منذ اللحظة التي عرفتك بها ❤️ وسعيدة بثرثرات صديقتي الجميلة وأتمنى أن تثرثر أكثر وأكثر 💋

    Liked by 1 person

  2. حبيبتي نوار 🎀
    بدأ يومي ب مدونتك اللطيفة “ثرثرة” كتيير حلوة
    حبيت معنى الدفء اللي حكيتي عنو👍
    أما دفاترك نيالهم فيك كل يوم معك وما بتفارقيهم
    بدي صير واحد منهم
    💙

    Liked by 1 person

  3. Raghad Altoukhi

    فعلا احب مدونتك..وكلماتك البسيطه وطريقه السياق المرتبه، تلك التي تدل على شخصيه جدا مرتبه.. عرفت الان لماذا توليكِ سحر دوما ترتيب مكتبها… 😊
    “دفتر اي شي وكل شي”.. اعجبني اسمه كما اني افضله جدا.. لاني اكون معه ذاك الشخص الذي احبه صاحب الافكار النيره والطاقه الايجابيه.. اما دفتر خواطري فهو مهجور من زمن 😣…
    نوار..
    دام لك ذاك الدف يا رب واحتمى في قلبك كل شعور جميل يجعلكِ تقدمين على كتابة تلك الكلمات العذبه..

    Liked by 1 person

    1. كم هي سعادتي باسمك الجميل يزين تدوينتي الصغيرة!😍
      أتمنى أن تطربينا من وقت لآخر بخواطرك فلها نكهة خاصة لا تتكرر🌸
      دمتِ ودام قربك💕

      إعجاب

  4. Nisreen Hajasad

    قرأتها مراراً و في كل مرة أقرؤها أشعر و كأنها المرة الأولى :’)!
    أحب هذا النوع من التدوين و أفضّله😜
    آمل أن تكون أيامك مليئة بالخيرات و أن تحدّثينا عنها دائماً😁

    دمتِ بدفءٍ كثير💛🌺

    Liked by 1 person

  5. تنبيه: ثرثرة (2) – نواريات

  6. تنبيه: سعادة! – نواريات

  7. تنبيه: في سطور – نواريات

  8. تنبيه: سعادة! – نواريات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s