تجربة القراءة : أدوات

@MyPic (1209)

:) عودة مرة آخرى للمدونة الجميلة بعد انقضاء شهر رمضان المبارك، والحقيقة إنني اشتقت جداً لها وللكتابة فيها
واستكمالاً لموضوع القراءة، في هذه التدوينة سأستعرض بعض المواقع والأدوات الإلكترونية التي أستفدت منها في هذا المجال  :

Goodreads

ربما يعرف أغلبنا هذا الموقع الشهير المختص بالكتب والقراءة ومحبيها، لكن لم لا يعرفه هذه نبذة بسيطة:

موقع جود ريدز موقع بقاعدة بيانات كبيرة جداً تحوي كماً من الكتب والمؤلفات الموجودة في العالم. وتُخصص في الموقع صفحة لكل كتاب، حيث تدرج صورته ومؤلفه ووصف موجز له، ومن ثم يترك المجال للقراء لإبداء رأيهم بالكتاب، من خلال التقييم من 5 نجوم، أو كتابة مراجعات تتعلق بآرائهم وانطباعاتهم عنه. كذلك يمكن إنشاء صفحة مؤلف، تحوي صورته، وسيرته البسيطة، ومن ثم جميع مؤلفاته أو الكتب التي قام بترجمتها. ويمكنك أن تصبح  أحد متابعيه.

بالنسبة لك كمستخدم يمكنك إنشاء حساب خاص بك، وإضافة الكتب التي (قرأتها، تقرأها حالياً، ستقرأها)، وأيضاً إنشاء أي رفوف “shelves” أخرى لمكتبتك. ويمكنك إضافة الأصدقاء، ومتابعة الآخرين وكتابة حالة خاصة بك. شيء لطيف أن يكون الموقع كشبكة تواصل اجتماعي، لكن الحديث كله يدور حول الكتب والقراءة فقط.

كما ويقدم الموقع خدمات أخرى: كالمجموعات، والقوائم، والكتب الموصى بها، وغيرها، واقترح أن تستكشف كل هذا بنفسك. الموقع ليس لقراءة الكتب، لكن يوفر نسخاً إلكترونية لبعض الكتب المسموح بها.

بالنسبة لي تعرفت على الموقع خلال الجامعة عام 2012، وأذكر حينها أنني بدأت بإضافة أي كتاب قرأته، والتي لم تكن كثيرة بطبيعة الحال :D وبعد العودة للقراءة ازداد ارتباطي به، فكان مرجعي الأول عند سماعي بأي كتاب، فاقرأ معلومات عنه، واستزيد بآراء القراء له، وهنا تجدر الإشارة أن إقبال القراء وإعجابهم بكتاب معين لا يعني بالضرورة أنه كتاب جيد، حتى وإن كان تقييمه مرتفعاً. لكن وبعد بعض الوقت تكونت لدي قائمة من المعارف والمتابعين في الموقع ممن أثق برأيهم وخبرتهم بالقراءة، وتوافق قراءاتهم قراءاتي، ومنهم تعرفت على كتب كثيرة.

ربما لم أقرأ الغزير من الكتب، لكن من خلال موقع جميل كهذا تعرفت على الكثير، والآن حينما أدخل المكتبة أو أتجول في  الشبكة أسعد بمعرفتي للعديد من الكتب هناك.

بالنسبة لكتابة المراجعات، ففي البداية كنت أقوم بالتقييم فقط، بعدها أصبحت أكتب مراجعة لبعض الكتب، والآن أغلبها، وأحياناً أكتفي بالتقييم أو وضع إعجابات على ما شابه رأيي من مراجعات. وأشجع على كتابة مراجعتك الخاصة، وخصيصاً للكتب ذات الجمهور القليل ليستفيد الآخرون. وليست كتابة المراجعة بالشيء الصعب فقط عبر عن رأيك بالكتاب بشكل واضح  :)

هناك مواقع عربية تهتم بالكتب والقراءة، وبعضها شبيهة بالجود ريدز ومنها: رفي (والذي أفضله شخصياً)، أبجد، رشف وغيرها.

مواقع لبيع الكتب أونلاين: جملون، نيل وفرات، ektab .

بالنسبة لـتطبيقات الأجهزة الذكية فهناك العديد من التطبيقات التي تحوي مجموعة كبيرة من الكتب، وقارئاً خاصاً بها، بحيث يمكنك تحميل/ شراء الكتب وقرائتها من خلالها. لكن بالنسبة لي أفضل تحميل الكتب بشكل منفصل ثم قرائتها، واستعمل للقراءة التطبيقات التالية:

iBooks

في نظام الIOS  كنت استخدم هذا التطبيق المقدم من شركه آبل، وهو مرتبط بمتجر الitunes، لمن أراد شراء الكتب. وإن كانت لديك أي كتب في جهازك فهو سيقوم بتحميلها في مكتبته ذات الشكل الجميل، (في حال كانت الكتب بصيغة الpdf، فتأكد من اختيارك pdf  عوضاً عن books  في الأعلى)، ويمكنك إعادة ترتيب مكتبتك وفق ما يناسبك. من ميزات التطبيق أنه في حال إغلقت الكتاب أو البرنامج، فما أن تعيد فتحه مرة أخرى سينتقل مباشرة لآخر صفحة كنت بها حتى وإن لم توجد علامة مرجعية. كما تتوافر العديد من الميزات الجميلة خصوصاً للكتب بصيغة epub.

Universal Book Reader

كان البحث صعباً بعض الشيء في نظام الأندرويد، وبعد تجربة عدة برامج وجدت أن هذا التطبيق هو الأفضل، وأظن السبب في ذلك أني أردت شيئاً مشابهاً للiBooks. التصميم أنيق وجميل وهناك قسم خاص للكتب التي تقرأها حالياً recently read، ويمكنك إضافة رف جديد للكتب لتصنيفها كما تريد، وكذلك بإمكانك تغيير صورة الغلاف للكتاب، وغيرها من ميزات الكتب بالصيغة الإلكترونية.

الإعلان

5 أفكار على ”تجربة القراءة : أدوات

  1. تنبيه: إضافات : Play Books & 2016 – نواريات

  2. تنبيه: إضافات : Play Books – نواريات

  3. تنبيه: تجرية القراءة – مفضلات – نواريات

  4. شكرا لك من القلب على التدوينة
    أجد نفسي في مراحل مختلفة مع القراءة حيث خلال السنة تكثر فيها قراءة الكتب وبعض الفترات لا أقرأ أبداً فمثلاً في شهر يناير وفبراير قرأت 4 كتب بينما توقفت شهرين عن القراءة ثم عدت بعدها لقراءة كتابين والان توقفت عن القراءة.

    هل من نصائح ؟؟

    Liked by 1 person

    1. شكرًا لمرورك وتعليقك :)
      السر يكمن في وضع روتين يومي ولو كان بسيطًا والالتزام به مهما حصل، والمداومة على ذلك حتى تصبح القراءة جزءًا أصيلًا من يومك.الأمر ليس سهلًا ويحتاج صبرًا وجهدًا لكن هذا النظام هذا الأفضل لكل العادات تقريبًا
      ((خير الأعمال أدومها وإن قلّ))

      إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s